تأخير البطاقات وتلاعب التجار يحرم 3 آلاف أسرة بمطروح من التموين

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

التلاعب والتأخير في استخراج بطاقات التموين بدل فاقد لأكثر من 3 آلاف أسرة بمحافظة مطروح لمدة عام كامل في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، كان سببا في زيادة الأعباء المالية والمعيشية على تلك الأسر؛ بسبب عدم صرف المقررات من السلع الغذائية المدعمة التي تعتمد عليها نظرًا لضيق العيش وارتفاع الأسعار الذي طال كل شيء.

النائب سليمان فضل العميري، عضو مجلس النواب عن محافظة مطروح، تقدم ببيان عاجل إلى الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، ضد كل من المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، والدكتور علي مصلحي وزير التموين بشأن عدم حصول 3 آلاف أسرة على المخصصات التموينية منذ أكثر من عام.

وقال العميري لـ”البديل”، إن الأهالي بمختلف مراكز المحافظة تقدموا بمئات الشكاوى إلى مديرية التموين بسبب التأخر فى استخراج بطاقات التموين لمدة عام كامل، وكان الرد على بعضهم أن الوزارة السبب في التأخير.

وأشار إلى أن عددا من المواطنين أبلغوا أن بعض التجار وأصحاب المحال التي يسند إليها توزيع السلع التموينية يتسلمون البطاقات من موظفي المديرية بحجة تسليمها للأهالي ثم يتلاعبون بها ليحصلوا على المقررات المخصصة لأصحابها، وعند سؤال صاحب البطاقة يكون الرد أنه لم يتم استخراجها حتى الآن، وطالب النائب بضرورة وجود آلية لسرعة استخراج البطاقة الذكية بدل فاقد وتالف، وتوجيه مديرية مطروح بصرف المقررات التموينية للمتضررين لحين إصدار البطاقات.

كانت الأيام القليلة الماضية قد شهدت سقوط عدد من المتلاعبين بالبطاقات والحصص التموينية، وألقت مباحث التموين القبض على عدد من أصحاب المخابز ومحال البقالة وبعض المسؤولين بالمديريات بسبب التلاعب في البطاقات وتأخير استخراجها والاحتفاظ بعدد منها.