الليلة.. الزمالك يسعى لمصالحة جماهيره على حساب ذئاب الجبل

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

يبحث الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، عن انتصار يرسم به السعادة على وجوه جماهيره الحزينة على تراجع نتائج فريقها خلال الفترة الأخيرة، عندما يحل ضيفًا في الثامنة مساءً، على فريق المقاولون العرب، في المواجهة التي تجمعهما على ملعب «بتروسبورت» ضمن منافسات الجولة الـ32 بالدوري المصري الممتاز لكرة القدم.

يدخل المقاولون العرب صاحب الضيافة في موقعة بتروسبورت، اللقاء ولديه في رصيده 38 نقطة يحتل بها المركز الـ12 في جدول الترتيب، بينما يحتل الزمالك المركز الثالث برصيد 54 نقطة، وبفارق 6 نقاط عن الإسماعيلي وصيف الترتيب، ولكن يتبقى للإسماعيلي مباراة مؤجلة لم يخضها بعد.

وأسندت لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة الحكم الدولي السابق عصام عبد الفتاح، إدارة المباراة إلى الحكم إبراهيم نور الدين، ويعاونه هاني عبد الفتاح وسامي هلهل، وأحمد إبراهيم حكما رابعا، وصبري إبراهيم وعمرو رمضان حكماً خامساً.

موقعة الليلة تأتي تحت عنوان «لقاء الجريحين»؛ حيث حقق الفريقان خلال الفترة الأخيرة نتائج مخيبة للآمال، ما دفع مسؤولي الناديين إلى إقالة المدير الفني للفريق على أمل تحسين النتائج فيما تبقى من مباريات خلال الموسم الجاري.

ذئاب الجبل يبحثون عن انتصار غائب منذ 20 فبراير الماضي، حينما تمكن من تحقيق الفوز على الداخلية، بنتيجة 2/1، في الجولة الـ25، خاض المقاولون عقب تلك المواجهة 6 مباريات فشل في تحقيق الفوز في أي مواجهة، حيث خسر 3 مواجهات وتعادل في مثلها.

على الجانب الآخر، مُني الزمالك تحت قيادة مدربه المقال إيهاب جلال بـ3 هزائم متتالية جعلت الفريق يفقد المركز الثاني ويتراجع إلى المرتبة الثالثة، وبات مهددا بفقدان المركز في حالة فقد أي نقطة، وتمكن المصري البورسعيدي من تحقيق الفوز في مبارياته المتبقة أو على الأقل الفوز في 4 مباريات من أصل 6 مباريات متبقية له.

واستدعى خالد جلال، المدرب المؤقت للأبيض 20 لاعبًا لمواجهة المقاولون وهم: محمود عبد الرحيم “جنش”، وعمر صلاح وحمدي النقاز ومحمود علاء ومحمود حمدي الونش ومحمد عبد الغني وأحمد فتوح وأحمد توفيق ومحمود عبد العاطي “دونجا” ومحمود عبد العزيز وأحمد داوودا وطارق حامد وعماد فتحي ومعروف يوسف وأيمن حفني ومحمد عنتر وأحمد مدبولي و باسم مرسي وكاسونجو وأوباما.

وسيغيب عن الفريق محمد الشامي، وإسلام جمال، ومحمد أشرف روقة، وعبد الله جمعة، وأحمد رفعت، ونانا بوكو، لأسباب فنية، ومحمد إبراهيم وحازم إمام، للإيقاف، وأحمد الشناوي ومؤيد العجان، للإصابة.

وفي مباراة أخرى تقام ضمن منافسات نفس الجولة، يستضيف فريق الإسماعيلي صاحب المركز الثاني برصيد 60 نقطة وله مباراة مؤجلة لم يخضها بعد، في الخامسة والنصف مساءً، على ملعب «الإسماعيلية» فريق مصر المقاصة صاحب المركز التاسع برصيد 40 نقطة.